clearview investments coupon code fantasy football coupon codes vooraf ingevulde aangifte 2011 meerdere personen huggies coupons may 2012 dunkin donuts gift certificate books
Uncategorized

الين الياباني يتصدر خسائر اليوم


تقرير العملات الأضعف: الين الياباني يتصدر خسائر اليوم
العملات

سجل الياباني انخفاضا قويا بتعاملات اليوم الثلاثاء وكان أكثر العملات الرئيسية تضررا بنسبة خسائر تصل لنحو 1.59% متضررا من تصريحات رئيس وزراء اليابان بوقت سابق اليوم، والتي أكد فيها على أن حكومته تفضل الين الياباني الضعيف.

وخلال تصريحاته اليوم الثلاثاء، أكد رئيس وزراء اليابان الجديد، فوميو كيشيدا، بأن الحكومة تعتزم تعزيز الحوافز الضريبية، وأن الحوافز الضريبية الجديدة قد تهدف إلى تشجيع الشركات نحو زيادة الأجور، بالإضافة إلى أن الحكومة تفضل انخفاض الين الياباني.

وبالمرتبة الثانية بقائمة العملات الأكثر تضررا بتعاملات اليوم يأتي الفرنك السويسري بنسبة خسائر تقدر بحوالي 1.59%، وذلك مع تحسن شهية المخاطرة بالأسواق وانخفاض الطلب على الفرنك السويسري باعتباره ملاذ اَمن، نتيجة هدوء المخاوف حيال متحور دلتا الجديد، والتفاؤل حيال استمرار التعافي الاقتصادي العالمي، بما أضعف الطلب بشكل واضح على الملاذات الاَمنة بسوق العملات وعلى رأسها الفرنك.

بينما في المرتبة الثالثة بقائمة العملات الأكثر تضررا بالتعاملات، جاء الدولار الأمريكي بنسبة خسائر تقدر بنحو 1.10% مقارنة ببعض العملات الرئيسية الأخرى، حيث تضرر الدولار الأمريكي بالتطورات السلبية بالأسواق الأمريكية وعلى رأسها ضعف العائد على السندات الأمريكية، وتراجع عائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات بنحو 2% تقريبا وسجل حوالي 1.601%. كما انخفض عائد السندات الأمريكية لأجل 20 عام بنسبة 1.79% وسجل نحو 2.085%. وأيضا، انخفض عائد السندات الأمريكية لأجل 30 عام بنسبة 1.73% وسجل حوالي 2.136%، وهو ما كان له تأثير سلبي بتحركات الدولار الأمريكي.

وأيضا تضرر الدولار الأمريكي بسوق العملات اليوم بالمخاوف حيال اندلاع أزمة دبلوماسية بين الولايات المتحدة وروسيا بشكل كبير خلال الفترة المقبلة، وبخاصة بعد تصريحات وكيل وزارة الخارجية الروسية سيرجي ريابكوف، بأن روسيا والولايات المتحدة لم تحققا أي تقدم كبير في الخلاف على عمل سفارة كل منهما لدى الأخرى، خلال محادثات في موسكو اليوم الثلاثاء، وهناك احتمال أن تتدهور العلاقات بين البلدين بدرجة أكبر، وأن موسكو لا تستبعد تجميد عمل البعثتين الدبلوماسيتين الروسية والأمريكية لكنها ترغب في تجنب ذلك، وهو ما انعكس بشكل سلبي بتداولات الدولار الأمريكي.

وفي المرتبة الأخيرة بقائمة العملات الأكثر تضررا يأتي اليورو والذي تضرر من بيانات ثقة المستهلك في ألمانيا وأوروبا، فوفقا للبيانات الصادرة اليوم، انخفض مؤشر ثقة الاقتصاد في ألمانيا من النقطة 26.5 خلال سبتمبر الأخير إلى النقطة  22.3 خلال أكتوبر الجاري،  دون توقعات الأسواق بهبوط الثقة الاقتصادية في ألمانيا إلى المستوى 23.7 نقطة فقط. كذلك، شهد مؤشر ثقة الاقتصاد في منطقة اليورو تراجع المؤشر من النقطة 31.1 خلال سبتمبر إلى 21.0 نقطة خلال أكتوبر الماضي، بأسوء من توقعات الأسواق بتراجع ثقة الاقتصاد في ألمانيا إلى النقطة 27.9 فقط، بما انعكس سلبيا على تحركات العملة الأوروبية الموحدة بسوق العملات.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *