5 hour energy drink coupons 2013 tid travel insurance coupons gift cards in canada legislation ziploc coupons september 2012 creative gifts ideas for him
Uncategorized

أزمة التضخم المؤقتة ويجب ألا نستجيب لضغوط رفع الفائدة


عضو بنك إنجلترا: أزمة التضخم المؤقتة ويجب ألا نستجيب لضغوط رفع الفائدة
بنك إنجلترا

قالت سيلفانا تينريرو، عضو خارجي في لجنة السياسة النقدية لبنك إنجلترا، إن بنك إنجلترا يجب ألا يندفع نحو رفع أسعار الفائدة لمعالجة ارتفاع التضخم الناجم عن زيادة أسعار الطاقة وأشباه الموصلات لأن آثارها قصيرة الأجل.

ويتوقع المستثمرون حاليًا أن يرفع بنك إنجلترا أسعار الفائدة قبل نهاية العام ، ولكن محضر اجتماع السياسات النقدية لبنك إنجلترا الشهر الماضي أظهر أن المسؤولين منقسمون حول ما إذا كانت بعض المستهدفات التى يجب الوصول لها قبل رفع سعر الفائدة قد تم الوفاء بها.

وحذرت تينريرو من التسرع في تشديد السياسة النقدية نظرًا للكم الهائل من الركود الذي ما زالت تراه في الاقتصاد البريطاني بعد الوباء ، ويبدو أن البيانات الأخيرة قد عززت وجهة نظرها.

وقالت لصحيفة ويسترن ميل خلال زيارة للتحدث مع الشركات في ويلز: “لقد جاء النشاط أضعف من توقعاتنا ، وما زلنا نشهد بعض الركود مع عدم وصول الناتج المحلي الإجمالي لمستوى ما قبل الجائحة”.

وأظهرت بيانات الناتج المحلي الإجمالي لشهر أغسطس الصادرة يوم الأربعاء أن الاقتصاد البريطاني في طريقه للنمو بنسبة أقل في الربع الثالث مما توقعه بنك إنجلترا ، رغم أن المراجعات السابقة  للبيانات تظهر أن الإنتاج ارتفاع ليقترب إلى مستويات ما قبل كورونا.

ويدفع ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي واختناقات سلسلة التوريد السوق للاعتقاد أن بنك إنجلترا قد يقدم على رفع الفائدة مع ترجيحه البنك أن يتجاوز التضخم 4% في نهاية العام وأن يظل بالقرب من هذا المستوى في النصف الأول من عام 2022.

لكن تينريرو ترى أن الاستجابة  للارتفاعات قصيرة الأجل فى التضخم ، مثل الزيادات الكبيرة في أسعار أشباه الموصلات أو أسعار الطاقة ، سيكون انهزاميا.



Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *